تحميل رواية رواية 2011 pdf – مجدي صالح

11

تحميل رواية رواية 2011 pdf – مجدي صالح رواية إجتماعية، فلسفية، وعميقة. هي الجزء الثاني من رواية رجل السماء الأول.تتميز بأن القارئ غير مضطر لقراءة الجزء الأول لفهم أحداث الجزاء الثاني.
تتناول الرواية في جزء منها أحداث الربيع العربي وكيف تطورت الأحداث إلى حرب داخلية مدمرة. المواضيع أخذت طابع الحياد المطلق من خلال التحليل والطرح. وفي الجزء الآخر من الرواية تتناول حالة المجتمع ما بعد الحرب الداخلية في عام 2022 زمن التعب العام من الناحية السيكولوجية للإنسان بعد الحرب وشكل المجتمع من الداخل وأبرز التحديات التي تواجهها البلد مع طرح ما يمكن من الحلول.
أن تقرأ رواية عميقة واقعية وصادمة وكاشفة وتكتسب معرفة عامة منذ البداية حتى النهاية وكأنك تشاهد فيلم سينمائي محترف، حتماً لن تكون غير رواية “2011”. إنها رواية للقارئ المهم الباحث عن الفائدة المعرفية والمتعة الذهنية والأدبية.

هي الجزء الثاني من رواية “رجل السماء الأول ” للكاتب مجدي صالح وقد سبق أَن قرأتُها منذ أَقلِ من سنة
رغم أَنَ الروايتين مرتبطتين ببعض، الا انهُ يمكن الاستغناء عن قراءة الرواية الأولى، فليس بالضرورة لمن سيقرأ رواية 2011 أَن يكون مطلعا على أَحداث الجزء الاول كعادة الكاتب لم يتم ذكر مكان الاحداث وان كان بوسعنا ان نخمن تشابه الظروف والنتائج مع عدة بلدان عربية ،

رواية رواية 2011 – مجدي صالح

لنتفق الأول أَنَ الرواية طويلة دسمة من حيث المعلومات والأحداث والاقتباسات والالتواءات
ذات لغة عربية فصحى وهو الامر اللذي ينطبق على الحوار ايضا
بما أَننا نتكلم على الحوار سيكون القارئ في موعد مع حوار دقيق ونافع ويقول شيئا ما ليس لمجرد ملأ الصفحات
الشخصيات كثيرة وان كانت ليس بكثرة الجزء الأول، في اغلبها هي استمرار لنفس الشخصيات القديمة مع فارق زمني يمكن أَن نلاحظه في تطور الشخصيات البطلة واختلاف مواقفها
قدمت الرواية قضايا ومواضيع عديدة جدااااا لما بعد الحرب من الفساد الى الرشوة الدعارة الى التردي التعليمي والاعلامي، والاستغلال والتسلط والاستبداد السياسي
النهاية اممممممممممم صدمتني واغضبتني في جانب منها (نهاية احد الشخصيات) لكن بصراحة نهاية واقعية
ننتظر الجزء الثالث بفارغ الصبر

تحميل رواية رواية 2011 pdf – مجدي صالح
تحميل رواية رواية 2011 pdf – مجدي صالح

للتحميل اضغط هنا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More